الخميس 23 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

السلطات في حكومة بغداد تُعفي قائد عمليات القوات الحكومية

السلطات في حكومة بغداد تُعفي قائد عمليات القوات الحكومية

بعد يومين على هجوم دام شهدته العاصمة بغداد أودى بحياة العشرات من المتظاهرين السلميين، بعد أن هاجمت مليشيات المحتجين، مطلقين الرصاص الحي.

أعفت السلطات في بغداد “الأحد” قائد عمليات بغداد، الفريق  قيس المحمداوي، بسبب ما قالت  وضعه الصحي، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء العراقية.

وقالت مصادر اعلامية، نقلاً عن مصدر  مسؤول، أنه تم تكليف اللواء عبد الحسين التميمي قائدا لعمليات بغداد بدلا عن المحمداوي.

يذكر أن المحمداوي كان تسلم مهام قائد عمليات بغداد، في أكتوبر الماضي، بعد إعفاء الفريق جليل الربيعي من منصبه.

وارتفعت حصيلة ضحايا الهجوم الذي شنه مسلحون مجهولون مساء الجمعة، إلى 24 قتيلاً، بينهم أربعة من القوات الأمنية، بحسب ما أكدت مصادر طبية.

وشن مسلحون مجهولون هجوماً على المتظاهرين في بغداد الجمعة، وسيطروا لفترة وجيزة على مبنى يحتلونه منذ أسابيع قرب جسر السنك.

وأشار شهود إلى أن المسلحين دخلوا المبنى وأطلقوا النار منه باتجاه جسر السنك حيث تتمركز التظاهرات.

وعلى الرغم من أحداث العنف التي أسفرت عن سقوط أكثر من 450 قتيلاً منذ انطلاق موجة التظاهرات في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وآخرها ما حدث قبل يومين في بغداد، العنف، تواصلت التظاهرات في العاصمة وجنوب العراق الأحد.

ويطالب المتظاهرون منذ أكثر من شهرين بتغيير الطبقة السياسية التي تحتكر السلطة منذ 16 عاماً، ويتهمونها بالفساد والمحسوبية والتبعية لإيران.

المصدر:وكالات

تعليقات