العراق في 2019سياسة وأمنيةمظاهرات اكتوبر 2019

عشائر البصرة تتعهد بحماية اعتصام ساحة البحرية

التحقت أعداد اضافية من عشائر البصرة باعتصامها السلمي في ساحة البحرية لتوفير الحماية للمتظاهرين بعد تصاعد عمليات الاستهداف والترويع في عدد من المحافظات.

وقالت مصادر صحفية إن “أعداد اضافية من عشائر البصرة التحقت باعتصامها السلمي في ساحة البحرية لتوفير الحماية بعد تصاعد عمليات الاستهداف والترويع في عدد من المحافظات”.

وأضافت أنه “تزاحمت اعلام القبائل العربية الاصيلة في ساحة الاعتصام، فيما ردد مشاركون في التظاهرات شعارات تندد بالقتل والفساد وترفض تسويف الاستجابة للمطالب، مشيرةً إلى أنه حمل اخرون نعوشا رمزية لقتلى انتفاضة تشرين”.

وانطلق مئات الآلاف من المتظاهرين السلميين للمشاركة في تظاهرات اليوم العالمي لحقوق الانسان.

ويواجه المتظاهرون عمليات القتل والاختطاف والتهديدات باستمرارهم في الاعتصامات، بأعداد أكبر.

وأعلنت القوات الأمنية في محافظة البصرة حالة الانذار القصوى والاستنفار بعد مصادمات ليلة بين قوات الأمن والمتظاهرين أسفرت عن إصابة 5 متظاهرين بجروح.

وعلى الرغم من الاجراءات الأمنية المشددة، توافد المئات إلى ساحة البحرية حيث مقر الاعتصام الرئيسي في البصرة، وشهدت تظاهرات اليوم مشاركة واسعة من طلبة الجامعات والمدارس.

وتوافد المتظاهرون من المحافظات الوسطى والجنوبية الى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، على الرغم من التهديدات التي أطلقها زعيم ميليشيا العصائب قيس الخزعلي للمحتجين.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق