الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

عشائر النجف تلوح بحمل السلاح دفاعا عن التظاهرات

لوحت العشائر العربية في محافظة النجف اليوم الأربعاء بحمل السلاح وحماية أبنائها والمتظاهرين والمدينة اذا عجزت القوات الأمنية عن ذلك وفي حال استمرت الهجمات تجاه المحتجين السلميين.
وقال الشيخ مصعب الميالي ممثلا عن عشائر النجف: إن “العشائر العربية في المحافظة عقدت اجتماعا موسعا على خلفية الاحداث الأخيرة التي سجلتها المدينة وسقوط العديد من المتظاهرين قتلى وجرحى”، مبينا أن شيوخ وزعماء القبائل اتفقوا على العديد من النقاط لدعم المتظاهرين وحمايتهم.
ولفت الشيخ الميالي في تصريح لوكالة يقين: إن”: العشائر اتفقت على مواصلة دعمها للتظاهرات السلمية والحفاظ على المؤسسات العامة والخاصة وعدم الاعتداء على القوات الأمنية”، مؤكدا أن القوات الأمنية أن بقيت عاجزة عن حماية التظاهرات والمتظاهرين فان العشائر ستحمل مضطرة السلاح للدفاع عن أنفسها وأبنائها ولضمان عدم تكرار ماجرى في الناصرية والنجف وبغداد مؤخرا من قتل للمتظاهرين وتدهور وانفلات أمني على اثر ذلك، مشددا على أن قبائل النجف لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه الجرائم المتكررة تجاه المتظاهرين.
وأشار الميالي إلى أن العشائر ستدعم مطالب المتظاهرين الداعية إلى تحقيق الاصلاحات وحل البرلمان ومحاسبة الفاسدين وقتلة المتظاهرين وتعديل قانون الانتخابات والدستور واجراء انتخابات مبكرة برعاية دولية.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق