الثلاثاء 25 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تحديات العراق 2020 »

أكاديميون يحذرون من تمرير قانون الانتخابات وفقا لرغبات الكتل السياسية

أكاديميون يحذرون من تمرير قانون الانتخابات وفقا لرغبات الكتل السياسية
حذر محللون وأكاديميون من محاولة الكتل السياسية تمرير  ما يخدم مصالحها في قانون الانتخابات الجديد، بما يضمن لها البقاء في السلطة على الرغم من الرفض الجماهيري والشعبي.
وقال أستاذ العلوم السياسية في جامعة بغداد أثير الجاسور في تصريح لوكالة يقين: إن “الكتل السياسية والحزبية لن تكف عن اللعب في ساحة التحاصص والمكاسب الشخصية والطائفية، بالتالي فإنها ستعمل على إيجاد صيغ وسطية تكون هي المستفيد الأول منها”.
وأضاف الجاسور: إن الكتل ستدفع بالطلب من المحتجين من ترشيح أو دفع مجموعة تتصدى للعمل السياسي في بعض النقاط. كما أنها تحاول الاتفاق على شخصية قريبة منها، لكن هذه الصفة لا ترضي المتظاهرين، الأمر الذي يجعل الكتل السياسية مجبرة على أن تُرضي الشارع المنتفض، وهذا الإرضاء بالضد من مصالحها”.
ولفت أستاذ العلوم السياسية إلى أن التضحية بعبد المهدي هي مجرد بداية لتساقط الكتل الرئيسية، مذكرا بأن العراقيين يدركون أن عبد المهدي جاء بعد توافق كتلتين كبيرتين تم على أساس التفاهمات فيما بينهما على إنتاج هذه الحكومة، التي عدَّت من أضعف الحكومات سواء من حيث تنفيذ برنامجها أو حتى الإجراءات المتبعة في معالجة الأزمات، مشيرا إلى أن الكتل السياسية تحاول كسب الوقت من خلال التركيز على قضية اختيار رئيس الوزراء، لأنها لن تستطيع أن تنفّذ وعودها بالمدد الزمنية المحددة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات