الثلاثاء 21 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

الامم المتحدة تعلق على أحداث ساحة الوثبة

الامم المتحدة تعلق على أحداث ساحة الوثبة

علقت بعثة الامم المتحدة في العراق اليوم الجمعة، على الاحداث التي شهدتها ساحة الوثبة وسط بغداد، فيما دعت الى القاء القبض على منفذيها.

وذكرت البعثة في بيان لها أنها “تُدين بأشدّ العبارات الإعدام الغوغائي لشابٍّ في ساحة الوثبة ببغداد، مبينةً أنه أمرٌ غير مقبول ولا يمكن للأفراد إنفاذ القانون بأيديهم ويجب أن يسلِّموا إلى السلطات المختصة أيَّ شخصٍ شُوهد وهو يرتكب أي أعمال إجرامٍ أو عنفٍ أو هو مُتّهَمٌ بها”.

ودعت يونامي، السلطات إلى “إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجريمة البشعة وتقديمهم للعدالة”، مؤكدة “ادانتها جميع أعمال العنف والخطف والترهيب ضد المحتجين”.

وكان متظاهرو ساحة التحرير، قد أصدروا، في وقت سابق من اليوم، بيانا بشأن حادثة ساحة الوثبة وسط بغداد، مبينين أنها تندرج ضمن مخطط لتشويه صورة التظاهرات.

وجاء في البيان: “نحن خرجنا سلميين من اجل الإصلاح وحقن الدماء ووضع المجرمين بيد القضاء، خرجنا من اجل اعادة لكل شيء وضعة الطبيعي، خرجنا من اجل أن نعيش بسلم وسلام، خرجنا ونحن رافعين شعار السلمية، راهنا عليها كثيراً وسنراهن وستكون هي شعارنا الدائم”، مشيرا إلى أن “ما حدث اليوم في ساحة الوثبة جريمة يدينها المتظاهرين وتدينها الانسانية والأديان ويعاقب عليها القانون”.

وتابع أنه “(وفق شهود عيان من المدنيين والقوات الأمنية) قام أحد الاشخاص من سكنة منطقة ساحة الوثبة وهو تحت تأثير المخدرات بإطلاق النار على المتظاهرين السلميين وقتل عدد منهم، دون أي تدخل من القوات الأمنية، وما دفع البعض الى مهاجمة منزله وحدث ما حدث، امام رفض تام من قبل المتظاهرين السلميين لجميع الأفعال هذه”.

وأردف البيان: “نحن لا نحاسب نحن نطالب المؤسسات المعنية (القوات الأمنية والقضاء) لمحاسبة السراق والمجرمين، ولا يمكن أن نسمح بتشوية صورة ثورتنا البيضاء”.

واختتم البيان قائلا: “نعلن براءتنا نحن المتظاهرين السلميين مما حدث اليوم صباحا في ساحة الوثبة، ونعلن براءتنا ايضا من أي سلوك خارج نطاق السلمية التي بدأنا بها وسنحافظ عليها إلى تحقيق آخر مطالبنا الحقة”.

المصدر:وكالات

تعليقات