الثلاثاء 21 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تصفية الصحفيين »

إطلاق سراح المصور زيد الخفاجي بعد أسبوع من اختطافه

إطلاق سراح المصور زيد الخفاجي بعد أسبوع من اختطافه

أكد والد المصور العراقي “زيد الخفاجي”، إطلاق سراح ابنه، بعد اختطافه من قبل مجهولين لدى عودته من ساحة التحرير لمنزله في بغداد، الجمعة الماضية.

وقال والد الخفاجي، في منشور على “فيسبوك”، إن “زيد قد أطلق سراحه بعد مرور 6 أيام على اختطافه، فيما لم يكشف عن الجهة التي قامت بعملية الخطف.

وكانت والدة زيد قد أفادت سابقا في حديث صحفي أن الخفاجي قد “اختُطف قبل عدة أيام من جهة مجهولة بعد عودته فجرا من تظاهرات ساحة التحرير”.

وأوضحت أنه “عاد في الرابعة فجراً من ساحة التحرير وطرق الباب، بعدها سمعت صراخه، مبينةً أنها فتحت الباب ولم تجد زيد بل سمعت صوت سيارة مسرعة بلا لوحات تغادر باب المنزل”.

وأضافت “لم يخبرنا أنه تعرض للتهديد لكن أخبرني أصدقاؤه أن هناك من هدده وطلب منه حذف صور التظاهرات التي ينشرها على إنستغرام”.

وتستمر حالات الخطف والاغتيال في بغداد والمحافظات التي تشهد تظاهرات احتجاجية، بشكل ملفت للنظر وتطال الناشطين المدنيين والمسعفين والمسعفات والعاملين في مجال حقوق الإنسان.

وقالت منظمة العفو الدولية، في وقت سابق، إن السلطات العراقية “فشلت في وضع حد لاعتقال الناشطين والصحفيين والمتظاهرين، ما يظهر تسامحها مع تلك الانتهاكات”.

فيما تقول السلطات إنها أمرت بفتح تحقيق في عمليات قتل واختطاف المتظاهرين والنشطاء، وسط تشكيك في جديتها.

ويشهد العراق احتجاجات مناهضة للحكومة والنخبة السياسية منذ أكتوبر/تشرين أول الماضي، تخللتها أعمال عنف واسعة خلفت مايقارب 492 قتيلًا وأكثر من 17 ألف جريح، وفق أرقام مفوضية حقوق الإنسان الرسمية المرتبطة بالبرلمان.

المصدر:الأناضول

تعليقات