الاختطاف يلاحق المتظاهرينسياسة وأمنية

اعتقال 4 متهمين بحادثة الوثبة المثيرة للجدل

أفادت مصادر مطلعة عن قيام مجموعة القبعات الزرق باعتقال أشخاص بتهمة تنفيذ هجوم ساحة الوثبة وسط بغداد أمس الخميس، فيما نفت وزارة الداخلية استلامها لأي شخص متهم بالجريمة لغاية الآن.
وقالت المصادر: إن “فريق القبعات الزرق أعتقل 4 أشخاص بتهمة تنفيذ جريمة القتل في ساحة الوثبة”، وبحسب المصادر فإن الأشخاص الأربعة لم يتم تسليمهم إلى الأجهزة الأمنية بعد اعتقالهم.
تدخل مجموعة القبعات الزرقاء وهم جهة تابعة للتيار الصدري المشارك في العملية السياسية منذ العام 2005 يعكس وجود بعض الجهات السياسية التي تحاول اختراق  ساحات التظاهر وتصفية حساباتها وتمرير اجندتها عبر التظاهرات.
وشهدت ساحة الوثبة فجر الخميس أعمال عنف وإطلاق نار أسفرت عن مقتل 5 أشخاص، وبعد ذلك قامت مجموعة مجهولة بتعليق جثة شخص على أحد اعمدة الكهرباء وقالت أنه بادر باطلاق النار على المتظاهرين.
وعلى الفور أعلنت تنسيقية التظاهرات براءتها من الحادثة، وأكدت التزامها بالسلمية ورفضها لكافة الممارسات العنفية، ومتهمة جهات سياسية بمحاولة اثارة المشاكل والاساءة لسلمية الاحتجاجات.
وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد خالد المحنا اليوم الجمعة أن الوزارة لم تتسلم أي متهم بحادثة الوثبة لغاية الآن، مبينا أن الإجراءات التحقيقية مستمرة حتى توقيف المتورطين، وكشف التفاصيل.
ويأتي ذلك بعد أن أصدر القضاء مذكرة قبض بحق أحد مرتكبي جريمة الوثبة، ويدعى محمد عادل.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق