الثلاثاء 21 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » تصفية الصحفيين »

إغتيال ناشطاً في ساحات التظاهر في العاصمة بغداد

إغتيال ناشطاً في ساحات التظاهر في العاصمة بغداد

إستمراراً لأعمال القمع الحكومي تجاه الناشطين والتظاهرات الشعبية، ينفذ مسلحون يتبعون لمليشيات الاحزاب الحاكمة سلسلة من الاغتيالات الممنهجة التي  تستهدف الحقوقيين، والناشطين في ساحات الاعتصام.

و ذكرت مصادر إعلامية “اليوم الأحد” أن مسلحين مجهولين اغتالوا ناشطا حقوقيا بارزاً في العاصمة بغداد.

وأوضحت المصادر أن مسلحين مجهولين أقدموا على اغتيال الناشط المدني “حقي اسماعيل العزاوي” بينما كان يستقل دراجته في منطقة الشعب شمالي العاصمة بغداد.
وذكرت المصادر الاعلامية أن “العزاوي” يملك شركة سياحة وسفر، إضافة إلى كونه أحد الناشطين في الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها بغداد والمحافظات الاخرى.
وقالت المصادر إنه جرى نقل جثة الضحية إلى الطب العدلي وجرى فتح تحقيق بالحادث من قبل القوات الحكومية..

وتشهد العاصمة بغداد  ومحافظات اخرى احتجاجات شعبية حاشدة راح ضحية القمع الحكومي فيها أكثر من 420 قتيل بالإضافة إلى إصابة آلاف آخرين بجروح، وفق مصادر طبية وحقوقية.

وتطالب التظاهرات بإسقاط العملية السياسية القائمة منذ الاحتلال الامريكي، ورحيل احزاب السلطة وانهاء نفوذ المليشيات وتشكيل حكومة انقاذ وطني بإشراف اممي.
.وتعمل احزاب السلطة على تقديم بديل لرئيس الحكومة المستقيل من احزاب العملية السياسية، الامر الذي رفضه المتظاهرين وطالبوا بحكومة مستقلة تمهد لانتخابات مبكرة بعيدة عن احزاب السلطة.

المصدر:وكالات

تعليقات