استهداف الناشطينالاختطاف يلاحق المتظاهرينالاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةالمغيبونتصفية الصحفيينسياسة وأمنية

مجلس القضاء يؤكد اعتقال 3000 متظاهر عراقي

كشف مجلس القضاء الأعلى في العراقي اليوم الأربعاء عن عدد المتظاهرين الذين اعتقلوا، وأطلق سراحهم، مؤكدا أن حملة الاعتقال طالت ما يقرب من 3 آلاف متظاهر.
وقال المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان له، إن “الهيئات التحقيقية المكلفة بنظر قضايا التظاهرات أعلنت عن أطلاق سراح (2700)، موقوف من المتظاهرين لغاية الثامن عشر من شهر كانون أول الجاري”.
وأضاف البيان، أنه “ما يزال مئة وسبعة موقوفين قيد الاحتجاز ويجري التحقيق معهم عن الجرائم المنسوبة لهم وفق القانون” حسب نص البيان.
وتكشف الأرقام المسجلة رسميا لدى القضاء والتي أعلن عنها حجم الاعتقالات الكبيرة التي طالت المتظاهرين خلال الشهرين الماضيين.
وتجدر الإشارة إلى أن المئات من المتظاهرين تم احتجازهم بدون علم السلطات القضائية، ومنهم من يتم اختطافه من قبل ميليشيات متنفذة ومن ثم يتم تسليمهم إلى مراكز أمنية بحسب شهادات المتظاهرين.
كما لم تشمل احصائية مجلس القضاء الناشطين المختطفين لدى الميليشيات القريبة من إيران، فتلك المجموعات تحتجز عشرات الناشطين الذين لايزال مصيرهم مجهولا منذ اختطافهم.
ودعت منظمة الأمم المتحدة ومنظمات هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية ومفوضية حقوق الإنسان السلطات العراقية إلى وقف ملاحقة المتظاهرين والناشطين ووضع حد لجرائم استهدافهم من قبل المجموعات المسلحة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق