سياسة وأمنية

النزاهة: القبض على مسؤولين في ديالى بتهمة هدر المال العام

مازالت آلة الفساد التي لم تلقى رادع من قبل سلطة الاحزاب، تنخر بمؤسسات الدولة وتعمد على هدر المال العام تنفيذا للمصالح الحزبية والشخصية، وتزايدت وتيرة كشف ملفات الفساد من قبل الهيئة النزاهة الحكومية مع استمرار التظاهرات والضغط الشعبي للاطاحة بحكومة الاحزاب في بغداد.

و كشفت هيئة النزاهة الحكومية “اليوم الخميس” عن تمكنها في محافظة ديالى من ضبط مسؤولين اثنين في دائرة زراعة خانقين؛ لارتكابهما عدة مخالفات؛ مما أدى لإحداث ضررٍ بالمال العام.

واشارات دائرة التحقيقات في الهيئة إلى أن ملاكاتها في مكتب تحقيق ديالى تمكنت من ضبط المتهمين “مدير زراعة خانقين ومعاونه”؛ لارتكابهما عدداً من المخالفات، تمثلت بتسجيل عقد زراعي لقطعة أرض تبلغ مساحتها (50) دونماً باسم شقيق المتهم الثاني خلافاً للضوابط، وتجديد عقد أرض زراعية بمساحة (10) دونم تعود لوالد أحد المتهمين “متوفى” وتحويل العقد باسم المتهم.

وأضافت الدائرة إن المخالفات اشتملت على قيام المتهم الثاني، بالتعاون مع شقيقه الذي يعمل (مساحاً)، على تغيير وصف أرض زراعية إلى أرض جبلية تقع خارج حدود البلدية؛ لغرض منح موافقات لإنشاء معمل عليها، إضافة إلى قيام المتهمين بإخفاء الشكوى الموجهة لمحافظ ديالى بخصوص تهم سرقة مبيدات زراعية وأسمدة وبذور منسوبة لموظفين في دائرة زراعة خانقين، فضلاً عن مخالفات أخرى أدَّت إلى الإضرار بالمال العام.

وبينت أنَّه تمَّ تنظيم محضر ضبطٍ أصوليّ بالمضبوطات، في العمليَّة التي نُفِّذَت بموجب مُذكَّرة قضائيَّة، وعرضها رفقة المُتَّهمين على قاضي محكمة تحقيق بعقوبة المُختصِّ بقضايا النزاهة؛ الذي قرَّر توقيف المتهمين وفق أحكام المادة (340) من قانون العقوبات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق