صوت مجلس النواب مساء اليوم الثلاثاء على قانون الانتخابات الجديد بعد خلافات كبيرة بين الكتل السياسية بشأن الفقرتين الخامسة عشر والسادسة عشر من القانون.
وصوت مجلس النواب العراقي على المواد الخاصة بقانون الانتخابات الجديد، وصوت النواب على المادتين 15 و16 وصولا إلى المادة 21.
وتعتبر المادتان 15 و16 من المواد الخلافية التي اعترضت عليهما النواب الكرد، حيث صوت البرلمان بعد انسحاب النواب الأكراد والتحالف الكردستاني.
وتنص المادة الـ 15 على نوعية الترشح للانتخابات بقائمة واحدة أو عدة قوائم أو الترشح الفردي، فيما تتضمن المادة 16 على تقسيم العراق إلى دوائر متعددة وليس دائرة انتخابية واحدة وهي مطالب المتظاهرين التي تلخصت بتأييد الترشيح الفردي والدوائر المتعددة.
وكان البرلمان فشل في عقد الجلسة أمس للخلافات بين الكتل السياسية بشأن بعض بنود مشروع القانون.
اعربت الكتل الكردستانية في مجلس النواب عن اعتراضها ازاء المضي في التصويت على مشروع قانون الانتخابات التشريعية.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الكتل الكردستانية كافة في مجلس النواب حيث قالت رئيس كتلة الاتحاد الوطني جوان احسان ان ” ماحصل في جلسة اليوم من تمرير القانون وانتزاعه غصبا دون توافق ودراسة واستماع للشارع المطالب بالاصلاح وتشريع قانون لايعيد انتاج النظام نفسه ولايسمح بتغول الاحزاب المتسلطة ولايشوه النظام السياسي ، ويسمح باجراء انتخابات مبكرة “.
واضافت ان ” اصرار المشرعين على تجاوز النص الاصلي الذي كان مدرجا لتطوير الدوائر لتكون على مستوى الاقضية هو ارادة واضحة لعدم اجراء انتخابات مبكرة لما في ذلك من تعقيدات فنية ومشاكل تتعلق بهوية عشرات الاقضية على مستوى العراق ، وكذلك الاصرار على اعتماد العد والفرز الالكتروني والاعتماد على البطاقة الالكترونية دون البيومتري اشارة واضحة للتلاعب والتزوير لارادة الناخبين.