سياسة وأمنية

متظاهرو ساحة التحرير يتبرأون من تظاهرات السفارة الأمريكية

اكد متظاهرو ساحة التحرير عدم صلتهم بالتظاهرات قرب السفارة الامريكية والتي ادت الى احراق بوابات السفارة وأعمال تخريبية، عندما اقتحم عناصر من مليشيات المنطقة الخضراء متوجهين الى السفارة الامريكية، وقال متظاهرو ساحة التحرير انهم سيستمرون بسلميتهم حتى تحقيق المطالب.
وفي تصعيد غير مسبوق، سمحت الحكومة العراقية للمئات من أنصار “مليشيا حزب الله” إضافة إلى مليشيات أخرى، الدخول إلى المنطقة الخضراء المحصنة في بغداد، والوصول إلى مبنى السفارة الأميركية واقتحامها بعد تجمعهم هناك، وذلك بعد ارتفاع حصيلة الهجوم الأميركي على معسكر للمليشيا إلى 30 قتيلاً.
و تجمع انصار المليشيا بالمئات عند بوابة السفارة ومحيطها الخارجي فيما أطلقت صفارات الإنذار من داخل السفارة. ونقل عن مسؤول أمني عراقي فضل عدم الكشف عن هويته، قوله إنّ أنصار المليشيا اعتدوا على “اللواء 56” المكلف بحماية المنطقة الخضراء، خلال محاولتهم منع الدخول إلى الشارع الذي تتواجد به السفارة الأميركية.
وأكد المسؤول ذاته، أنّ أنصار المليشيا قاموا بتحطيم كاميرات المراقبة والزجاج الخارجي لمبنى الاستعلامات التابع للسفارة. وكتب أنصار المليشيات عبارة “مغلق بأمر الشعب” على جدار السفارة في محاكاة للعبارة التي دونها المتظاهرون في كربلاء والنجف، على القنصليتين الإيرانيتين هناك.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق