سلم دبلوماسي سويسري رسالة من الولايات المتحدة إلى إيران الجمعة بعد مقتل قائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني في عملية أميركية ببغداد، حسب ما ذكرت وزارة الخارجية السويسرية.
وجاء في بيان الخارجية السويسرية: “تم إبلاغ القائم بالأعمال بموقف إيران وفي المقابل سلم رسالة من الولايات المتحدة”.
وتمثل سويسرا المصالح الأميركية في إيران ما يمثل قناة دبلوماسية تتواصل من خلالها طهران وواشنطن عند الحاجة.
الى ذلك حث وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، جميع الأطراف على نزع فتيل التوتر بعد اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس وقائد فيلق القدس قاسم سليماني بغارة جوية في بغداد.
وقال راب في بيان، إن “بلاده على علم بالتهديد الخطير الذي كان يمثله سليماني، مشددا على نزع فتيل التوتر، فيما أكد راب أن تصعيد الصراع ليس من مصلحة بريطانيا.
بالتزامن مع ذلك رفعت بريطانيا من حالة التأهب العسكري في قواعدها بالمنطقة، تحسبا لأي طارئ.
وأعرب الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن قلقه العميق إزاء التصعيد الأخير في العراق والخليج العربي.
ودعا غوتيريش إلى وقف التصعيد وممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وفق بيان أصدره فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمين العام.
وقتل سليماني فجر اليوم الجمعة بالقرب من مطار بغداد الدولي مع نائب رئيس ميليشيا الحشد أبو مهدي المهندس ومسؤول التشريفات رضا الجابري وآخرين.