الخميس 27 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

حرق مقر للحشد في مدينة الناصرية من قبل محتجين غاضبين

حرق مقر للحشد في مدينة الناصرية من قبل محتجين غاضبين
اضرم محتجون  النار في بوابات مقر للحشد، بمحافظة ذي قار جنوبي البلاد، ردا على مقتل متظاهر، وجرح آخرين رفضوا تشييعا رمزيا لقاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني.
وبحسب شهود عيان، أن المحتجين اشعلوا النار في بوابات مقر الحشد، في الشارع الرئيسي الواقع بين حيي سومر، وأريدو، ردا على الهجوم بالرصاص الحي الذي نفذه مسلحون نحو المتظاهرين في ساحة الحبوبي، وسط الناصرية مركز محافظة ذي قاري جنوبي العاصمة بغداد.
وفي وقت سابق ” اليوم الأحد، قتل متظاهر، وإصيب ثلاثة آخرين بجروح، إثر اطلاق الرصاص الحي من قبل مليشيات على المتظاهرين، بعد رفضهم إقامة تشييع رمزي لقائد فيلق القدس” قاسم سليماني” وسط محافظة ذي قار، جنوبي البلاد.
وبحسب الشهود، أن مسلحين، أطلقوا الرصاص الحي على المحتجين في ساحة الحبوبي، وسط محافظة ذي قار، بعد رفضهم إقامة تشييع رمزي لقاسم سليماني، ما أسفر عن مقتل متظاهر، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة.
وأوضح الشهود، أن عددا من الأشخاص، وصلوا إلى ساحة الحبوبي، يحملوا نعشا لتشييع رمزي لقاسم سليماني، قائد الحرس الثوري الإيراني، الأمر الذي رفضه المحتجون من أجل إبعاد الساحة عن الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية، وإيران، وعدم تصفية الحسابات في الأراضي العراقية.

المصدر:وكالات

تعليقات