سياسة وأمنية

التظاهرات ترفع شعار رفض الصراعات الدولية في العراق

تستمر التظاهرات في بغداد ومحافظات وسط وجنوب العراق  و يهتف المتظاهرون “لا للاحتلالين الأميركي والإيراني”، معدلين شعارهم للمطالبة بإبعاد البلاد عن الصراع في ظل التوتر الذي بلغ أوجه بين طهران وواشنطن إثر اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني في ضربة أميركية في بغداد.

وتتمتع طهران بنفوذ كبير داخل مؤسسة الحشد والفصائل والمليشيات المنضوية تحت لوائها، فيما تنشر الولايات المتحدة جنوداً في قواعد عسكرية عراقية، ولها نفوذ لدى بعض القوات الخاصة العراقية التي تشرف على تدريبها.

وتجري التظاهرات في حين دعا مجلس النواب  خلال جلسة طارئة عقدها الأحد إلى “إنهاء تواجد أي قوات أجنبية” على أراضيه، إذ صادق النواب على قرار “إلزام الحكومة العراقية بحفظ سيادة العراق من خلال إلغاء طلب المساعدة”.

وتنتشر قوة أميركية في العراق يبلغ عديدها 5200 جندي في العراق ، تعمل على محاربة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” ضمن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة منذ نهاية العام 2014، يناء على طلب من الحكومة العراقية.

ورفض المتظاهرون التدخلات الأميركية والإيرانية على حد سواء، مرددين هتافات ضده في شوارع الناصرية والديوانية والكوت والعمارة، جنوب العاصمة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق