الأحد 16 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مرجعية النجف تنتقد موقف الدولة الضعيف من الانتهاكات المتكررة للسيادة

مرجعية النجف تنتقد موقف الدولة الضعيف من الانتهاكات المتكررة للسيادة
انتقدت مرجعية النجف الدينية اليوم الجمعة ، الموقف الضعيف للسلطات العراقية تجاه تكرار الاعتداءات والانتهاكات للسيادة الوطنية في الأيام الأخيرة.
وقال ممثل المرجعية في النجف أحمد الصافي في خطبة الجمعة: إن ” ما وقع من اعتداءات وانتهاكات متكررة للسيادة العراقية مع ضعف ظاهر للسلطات المعنية في حماية البلد وأهله من تلك الاعتداءات تمثل أحد تداعيات الأزمة الداخلية الراهنة في البلاد”، في إشارة ودعوة غير مباشرة للأطراف السياسية بالإسراع في حسم مرشح رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة المقبلة.
ولم تتحدث مرجعية النجف بشكل مباشر على الهجمات الصاروخية الإيرانية، على الرغم من أنها تحدثت بصراحة في الجمعة الماضية عن القصف الأمريكي ووصفته بالاعتداء الغادر الذي تسبب بقتل من وصفتهم “أبطال النصر”.
وتمثل الخطبة الأخيرة محاولة من قبل المرجعية لامتصاص غضب الشارع العراقي الذي خرج اليوم بتظاهرة مليونية في بغداد والعديد من المحافظات احتجاجا على تجاهل السلطات لمطالب المتظاهرين.
وأضاف الصافي: أن “التعامل باسلوب المغالبة بين الأطراف المتصارعة ومحاولة كل منهم فرض رؤيته على الباقين، سيؤدي إلى تأزم الموقف وصعوبة الحل وخروج الجميع خاسرا بسبب ذلك”.
وحذرت الخطبة من أن يؤدي استمرار الأزمة الداخلية الحالية إلى تدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد، وأن يفسح المجال للآخرين للمزيد من التدخل في شوؤن البلد.
ودعت المرجعية في النجف إلى وقف تدخل الغرباء في شؤون العراق، وأن يكون الشعب هو الحاكم الفعلي، كما دعت إلى تجنيب العراق المزيد من الحروب والصراعات.
وحذرت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت من طغيان التطورات الأقليمية على مطالب الإصلاح في العراق.
وقالت بلاسخارت في تغريدة لها على منصة تويتر إنه “ينبغي ألا تطغى التطورات الأمنية الإقليمية على الأولويات المحلية ومطالب الإصلاح”، مضيفة أنه “يجب الإصغاء إلى صوت الشعب الذي عبّر عنه بطريقة سلمية”، وتابعت أنه “يجب وقف أعمال القتل والخطف واستخدام الذخيرة الحية والتهديدات ضد المتظاهرين”، قائلة “يجب أن تتم محاسبة مرتكبي هذه الأعمال”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات