سياسة وأمنية

اتحاد الصحفيين العرب يدين اغتيال الصحفيين ويطالب الأمن بكشف الجناة

دان الاتحاد العام للصحفيين العرب، اليوم السبت، اغتيال الصحفي احمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي، مطالبا القيادات الأمنية العراقية بكشف الجناة.

وقال بيان للاتحاد، إن “الاتحاد العام للصحفيين العرب يدين حادثة قتل الصحفي احمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي عضوا نقابة الصحفيين العراقيين في محافظة البصرة الذين اغتيلا مساء يوم الجمعة أثناء قيامهما بواجبهما المهني في تغطية التظاهرات التي تشهدها المحافظة وبقية محافظات العراق”.

وأضاف البيان، أن “هذا الحادث الإجرامي يأتي في مسلسل استهداف الصحفيين والإعلاميين وأصحاب الكلمة الحرة الذين يؤدون واجبهم الوطني والمهني في العراق”.

وتابع، أن “الاتحاد العام للصحفيين العرب يطالب القيادات الأمنية العراقية المسؤولية بكشف الجناة وملاحقتهم وتقديمهم إلى العدالة، وايضا بضرورة توفير الحماية اللازمة للصحفيين والمؤسسات الإعلامية التي تؤدي واجبها المهني بما تمليه طبيعة الأحداث التي يمر بها العراق”.

وشيع آلاف البصريين في وقت سابق اليوم السبت جثماني الصحفيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي بعد اغتيالهما من قبل الميليشيات المتنفذة أمس الجمعة في محافظة البصرة.

وقالت مصادر صحفية إن “الآلاف شاركوا في تشييع جثماني الصحفيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي باتجاه ساحة اعتصام البحرية وسط البصرة قبل دفنهما”، وردد المشاركون في التشييع هتافات ضد القتلة والأحزاب ومليشياتها.

وقتل عبد الصمد وغالي مساء الجمعة بهجوم شنه مسلحون يرجح انتمائهم للميليشيات الموالية لإيران قرب مديرية شرطة البصرة في منطقة الحكيمية.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق