التواجد الأمريكيسياسة وأمنية

خبير: إعادة ترشيح عبدالمهدي لرئاسة الحكومة مخالفة قانونية

تحاول الكتل السياسية العمل على اعادة تدوير رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي لرئاسة الحكومة الانتقالية المقبلة، الامر الذي رفضه المتظاهرون كونه احد شخصيات العملية السياسية والاكثر ولاءً لإيران .

وكشف الخبير القانوني “علي التميمي” عن عدم جواز “دستوريا” إعادة تكليف عادل عبد المهدي، برئاسة الحكومة في العراق .

وأوضح “التميمي”  أن “الفقرات ثالثا ورابعا وخامسا من المادة 76 من الدستور الذي اقرته حكومات العملية السياسية، على ان رئيس مجلس الوزراء المكلف من رئيس الجمهورية عندما يخفق في مهمته “والاستقالة إخفاق” يقوم رئيس الجمهورية بتكليف مرشح آخر ومرشح جديد، كما يقول النص في الفقرات أعلاه، ولم يقُل النص لا في هذه المادة ولا في غيرها أن رئيس الجمهورية يعيد تكليف المرشح المستقيل أو المخفق”.

وكان اجتماع بين زعيم كتلة سائرون وكتلة الفتح  عقد في ايران لمناقشة تنصيب رئيس للحكومة، وبحسب وسائل اعلام ان المجتمعين ناقشوا امكانية اعادة تسمية عبد المهدي رئيسا للوزراء.

ونفى عضو مجلس النواب عن سائرون “رياض المسعودي” عن اعادة ترشيح عبد المهدي قائلاً أن زعيم التيار الصدري بحث مع رئيس الفتح “هادي العامري” عدة قضايا أبرزها المظاهرات الشعبية والتواجد الأمريكي في العراق.

واستبعد أن “يكون اجتماع الصدر بالعامري قد تطرق إلى إعادة الثقة برئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق