الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

بابل: تلويح باجراءات تصعيدية بعد إجبار الطلبة على الدوام بالقوة

لوحت الكوادر التدريسية في محافظة بابل بإغلاق مديرية التربية في المحافظة إذا استمرت حالات الاعتداء على واجبار الطلبة والمدرسين على الدوام، فيما لوح المعتصمون عند مجسر الثورة وسط الحلة بخطوات تصعيدية في حال تواصلت تلك الانتهاكات.
وأمهلت الكوادر التدريسية في بابل اليوم الأربعاء 10 ساعات لإتخاذ إجراءات رادعة بحق بعض مدراء المدارس  والقوات الأمنية بعد تصاعد عمليات الاعتداء وإجبار الطلاب على الدوام.
وأكد تدريسيون مشاركون في اعتصام المحافظة، البدء بخطوة تصعيدية من قبل المحاضرين والمعلمين والمدرسينتتمثل باغلاق التربية إذا لم تكن هناك إجراءات رادعة بحق من تجاوز او اعتدى من الكوادر او مدراء المدارس او القوات الامنية على الطلاب.
ويستمر إضراب الطلبة عن الدوام الرسمي في أغلب مدارس محافظات الوسط والجنوب العراقي، على خلفية التظاهرات القائمة منذ تشرين الأول 2019 .
وقتل خلال الاحتجاجات نحو 700 متظاهر جراء استخدام العنف المفرط من قبل القوات الأمنية والميليشيات القريبة من إيران.
وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، مطلع ديسمبر/ كانون أول 2019، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ 2003.
ويطالب المتظاهرون، أيضاً، باختيار مرشح مستقل نزيه لا يخضع للخارج وخاصة إيران يتولى إدارة البلد لمرحلة انتقالية تمهيداً لإجراء انتخابات مبكرة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق