الأحد 05 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

ارتفاع وتيرة الهجمات على ناشطي التظاهرات العراقية

ارتفاع وتيرة الهجمات على ناشطي التظاهرات العراقية
تصاعدت وتيرة عمليات الاختطاف التي يتعرض لها ناشطون ومتظاهرون في بغداد وعدد من المحافظات ضمن حملة الترهيب والتخويف لوقف حراكهم الشعبي السلمي المستمر منذ أشهر.
وشهدت الساعات الـ 72 الأخيرة اغتيال ناشطين في التظاهرات واختطاف ثلاثة آخرين في محافظات بغداد وبابل وذي قار.
ناشطون في ساحة التحرير وسط بغداد أبلغوا وكالة يقين باختفاء الناشطين سلام العقابي واسامة التميمي وعبد القهار العاني خلال الأيام الثلاثة الماضية، وبينوا أن الأسماء الثلاثة من المرابطين في ساحة التحرير منذ انطلاق الاحتجاجات المطالبة بالاصلاح والتغيير.
وسجلت بابل اليوم الخميس مقتل الناشط في حراكها الشعبي أحمد سعدون المرشدي بهجوم شنه مسلحون يرجح انتمائهم للميليشيات القريبة من إيران في حي المهندسين وسط الحلة.
وقتل الاثنين الماضي الناشط في تظاهرات ذي قار حسن هادي مهلهل بهجوم مسلح استهدفه في قضاء سوق الشيوخ.
وتوجه أصابع الاتهام في عمليات قتل الناشطين والمتظاهرين واختطافهم إلى الفصائل المسلحة القريبة من إيران والتي تتحكم بالمشهد العراقي سياسيا وأمنيا وعسكريا.
ولم تتمكن السلطات المعنية من القبض على المتورطين بتلك الجرائم على الرغم من أن العديد من تلك الاغتيالات وثقتها كاميرات مراقبة في الشوارع.
ومنذ انطلاق التظاهرات الشعبية في العراق مطلع تشرين أول الماضي قتل 700 متظاهر بنيران القوات الأمنية والميليشيات القريبة من إيران، دون أن تتخذ السلطات الحكومية أي اجراء بحق القتلة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات