أكدت نقابة الصحفيين العراقيين اليوم الخميس، عدم توصل القوات الأمنية لأي نتائج في التحقيقات بشأن مقتل الصحفيين أحمد عبد الصمد وصفاء غالي في البصرة الأسبوع الماضي.
وقال مسؤول فرع نقابة الصحفيين في البصرة سلام الفياض في تصريح لوكالة يقين: إن “نقابة صحفيي البصرة تتابع هذا الموضوع ولغاية الآن لا يوجود تطورات في التحقيق”.
وأضاف: أن “الجهات الامنية قالت إنها مستعدة لإعلان النتائج في حال ظهورها وبعد اكمال التحقيقات والكشف عن القتله””.
وتابع الفياض: “لغاية الآن لم تبلغنا الأجهزة الأمنية أي نتائج عن قضية التحقيق بملف الصحفي أحمد عبد المصمد ومصوره صفاء غالي، وأن وزارة الداخلية أعلنت بوقت سابق عن تشكيل لجنة خاصة للتحقيق بهذه القضية و بالتالي لا يمكن تحميل جهة بعينها أسباب التأخر بالكشف عن هوية الجناة كون التحقيقات مستمرة ونحن ننتظر النتائج من الجهات المعنية”.
وقتل المراسل الصحفي أحمد عبد الصمد والمصور صفاء غالي بهجوم مسلح يوم العاشر من الشهر الجاري استهدفما بالقرب من مديرية شرطة البصرة في منطقة الحكيمية بعد اكمالهما تغطية لتظاهرات مليونية الوطن ومارفقها من اعتقال مجموعة من الناشطين يوم الجمعة الماضي.