أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون اليوم الخميس عدم نيتها سحب القوات الأمريكية من العراق.
وقال البنتاغون إنه “سوف يحافظ على وضعية القوات الأمريكية في العراق وأي تغيير مرهون بتوصيات القادة الأمريكيين الميدانيين”.
وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية عدم رصد أي تراجع في مستوى التهديدات في العراق على الرغم من إيران قالت إنها تتطلع لخفض التصعيد، لافتا إلى واشنطن لا تقلقها فقط الهجمات الإيرانية وإنما أيضا هجمات وكلائها في المنطقة.
وأوضحت الوزارة الأمريكية أن قواتها لم نستأنف عملياتنا العسكرية ضد تنظيم الدولة (داعش) في العراق، وأشارت إلى أنها تواصل التخطيط وإعادة الانتشار وتتطلع إلى استئناف العمليات”، مبينة أنه بسبب التأثير الإيراني تم وقف العمليات في العراق.
وتراجعت الحكومة العراقية عن موقفها السابق بشأن إخراج القوات الأمريكية من العراق، وذلك على خلفية التهديدات الأمريكية والوساطات الدولية التي جرت في الأونة الأخيرة.
وقال رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي في كلمة له تابعتها وكالة يقين: إن “قرار مجلس النواب بشأن إخراج القوات الأجنبية من البلاد يتطلب حكومة كاملة الصلاحيات ولسيت حكومة تصريف أعمال لتنفيذه”.