الأحد 05 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

صحفيو البصرة يهددون بـ ’’التصعيد’’ إذا لم يتم الكشف عن قتلة الصحفيين

صحفيو البصرة يهددون بـ ’’التصعيد’’ إذا لم يتم الكشف عن قتلة الصحفيين

هدد صحفيو محافظة البصرة اليوم الجمعة، باتخاذ خطوات تصعيدية في حال لم تكشف الجهات الأمنية عن المتورطين باغتيال مراسل قناة دجلة، احمد عبد الصمد ومصوره صفاء هادي.

وقال ممثل مرصد الحريات الصحفية في البصرة “منتظر بخيت الكركوشي” في بيان له، إن “صحفيي البصرة يعلنون استمرارهم بمقاطعة الجهات الأمنية والحكومة المحلية لحين الكشف عن الجهة المتورطة بقتل الصحفيين احمد عبد الصمد وصفاء غالي”.

وأضاف البيان أن “المقاطعة مستمرة وهناك المزيد من الخطوات التصعيدية التي بجعبة الصحفيين سيتم اتخاذها في حال تقاعست اللجنة المكلفة بالتحقيق عن أداء واجبها “.

وحذر المرصد “من تسويف عملية التحقيق وغلق الملف وجعله ضد مجهول فذلك سيؤدي بالصحفيين إلى اتخاذ خطوات تجعل الأجهزة الأمنية والحكومة المحلية في حرج من أمرها”.

وكان صحفيون وإعلاميون بصريون، أطلقوا هاشتاك “انا التالي” على منصات التواصل الاجتماعي، بعد مقتل اثنين من صحفيي البصرة هما احمد عبد الصمد علي وصفاء غالي شلال.

وقال ممثل مرصد الحريات الصحفية في البصرة منتظر الكركوشي، إن “الصحفيين أطلقوا هاشتاك (انا التالي) بعد عجز الأجهزة الأمنية عن معرفة المجرمين حتى اللحظة”.

وبين، أن “عدم الإمساك بالمجرمين هو إعطاء مشروعية مطلقة لتصفية بقية الصحفيين والإعلاميين في المحافظة طالما الفاعل في أمان”.

وأكد “استمرار الصحفيين في مقاطعة المؤتمرات الأمنية كافة، فضلا نشاطات الحكومة المحلية في محافظة البصرة كونها تتحمل المسؤولية أيضا”.

وكان الصحفي أحمد عبد الصمد قد أغتيل، إلى جانب المصور الخاص به صفاء غالي، يوم الجمعة الماضي (10 كانون الثاني 2019)، في محافظة البصرة.

المصدر:وكالات

تعليقات