سياسة وأمنية

نائب: ماضون بإلغاء الاتفاقية الأمنية مع واشنطن

أكد عضو مجلس النواب “احمد الكناني”، اليوم الجمعة، عزم كتلة الصادقون التابع لها إلغاء اتفاقية الإطار الإستراتيجي الموقعة مع الولايات المتحدة الأمريكية، “حتى وان لم يحصل التوافق من جميع القوى السياسية”.

وقال الكناني، إنه “من الصعب الحصول على توافق جميع الكتل السياسية بشأن إلغاء الاتفاقية الإستراتيجية الأمنية الموقعة مع الولايات المتحدة الأمريكية، لأن هناك من يريد إبقاء هذه القوات”.

وأضاف، أن كتلته “عازمة على إنهاء تلك الاتفاقية التي قيدت العراق في مجال التسليح، حتى وإن لم يكن هناك اتفاق كامل ما بين الكتل السياسية”.

وصوت البرلمان العراقي، الأحد (5 كانون الثاني 2020)، على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية على الأرض العراقية، جاء ذلك خلال جلسة استثنائية بحضور رئيس حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي.
وجاءت الجلسة بطلب من حكومة تصريف الأعمال وكتل سياسية.

ويأتي بحث إخراج القوات الأميركية من البلاد البالغ عددها 5200 جنديا بعد اغتيال رئيس فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد، مع ثمانية آخرين.

وتسعى أطراف داخل البرلمان إلى إقرار مطلب رحيل القوات الأميركية عن البلاد، وربما يعقبها مطلب برحيل جميع القوات الأجنبية العاملة في إطار التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق