الاخفاء القسري في العراق.. جرائم وانتهاكات مستمرةالانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

المتظاهرون يناشدون الأمم المتحدة لحمايتهم من بطش الميليشيات ومؤامرة الأحزاب

أطلق المتظاهرون العراقيون في العاصمة العراقية بغداد، نداءات استغاثة للمجتمع الدولي للتدخل من أجل حمايتهم من بطش السلطات والقوات الأمنية والميليشيات.

ودعا متظاهرو ساحة التحرير مركز الحركة الاحتجاجية في بغداد، الأمم المتحدة إلى تحمل مسؤولياتها تجاه المتظاهرين السلميين في العراق.
كما دعا المتظاهرون المنظمة الأممية إلى حمايتهم من القمع والتغييب الذي تمارسه ضدهم القوات الأمنية والميليشيات المتنفذة، لاسيما مع ورود أنباء إلى ساحات التظاهر السلمي بتهديد إستمرار اعتصامهم.
وكشف متظاهرو التحرير عن معلومات تفيد بوجود إتفاق بين الكتل السياسية على إنهاء التظاهرات في العراق.
حيث تحاول القوى السياسية الحاكمة الالتفاف على مطالب المحتجين وانهاء الاعتصامات بأي شكل من الأشكال كونها تهدد بقائهم في السلطة.
وتواجه القوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران التظاهرات السلمية بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيلة القاتلة في محاولة لانهاء الحركة الاحتجاجية في البلاد.
وقتل منذ مطلع تشرين أول الماضي في بغداد وتسع محافظات وسط  وجنوب البلاد نحو 700 متظاهر وأصيب عشرات الآلاف.
وتطالب ساحات التظاهر برحيل الطبقة السياسية الحاكمة، وتغيير الدستور وحل البرلمان وتقديم مرشح مستقل لرئاسة الحكومة وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف دولي.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق