سياسة وأمنية

قطع الطرق والجسور وحرق الإطارات في الناصرية استعدادا لإنتهاء المهلة

توافد الآلاف إلى ساحة الحبوبي بمدينة الناصرية (مركز محافظة ذي قار) اليوم الأحد، للمشاركة في الاعتصام الذي طالب بـ”محاكمة سريعة لقتلة المتظاهرين”، والاستجابة للمطالب قبل حلول يوم الاثنين المقبل.

من جهته قال عضو اللجنة المنظمة في تظاهرات الناصرية “محمود الغزي” في تصريح لوكالة “يقين”، أن “هناك استنفار تام في المحافظة تمهيداً ليوم غداً وحرق إطارات وقطع طرق وقطع جسور وفوضى ازدحامات”، مبينا أن “يوم غد تنتهي المهلة التي منحها متظاهرو الناصرية للحكومة”.

وأضاف الغزي، أن “هناك سوء الاقتصاد بالمحافظة بدأ من الآن من ناحية المعيشة، حيث بدأت الناس بتخرين المواد الغذائية بسبب التصعيد وخشية من تدهور الأوضاع في الأيام المقبلة”.

وأوضح أن “يوم غدا سيكون قطع كل طرق المحافظة، ونتوقع أن يكون هناك من يحاول جر المتظاهرين إلى الفوضى ولهذا تم الاتفاق على ضبط المسارات والمحافظة على سلمية الاعتصام”.

وكان متظاهرو مدينة الناصرية بمحافظة ذي قار قد منحوا السلطات مهلة تنتهي غداً الإثنين للاستجابة للمطالب، ملوحين بالتصعيد إذا استمر تجاهل حكومة تصريف الأعمال وأحزاب السلطة لساحات الاحتجاج، وقد أعلن محتجو المحافظات المنتفضة تأييدهم للمهلة.

فيما قطع متظاهرون عددا من الجسور الرئيسة والطرق والساحات في المدينة ما أدى إلى تعطيل الدوام الرسمي. بحسب ناشطين قالوا، إن هذه الخطوة تعد تمهيدية، وإن يوم غد الإثنين، سيشهد قطع الطرق الخارجية وعزل محافظة ذي قار عن بقية المحافظات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق