سياسة وأمنية

ممثلة الأُمم المتحدة: حان وقت تنفيذ الإصلاحات في العراق

في ظل تصعيد القمع الحكومي للتظاهرات، تتوالى الادانات من قبل المنظمات الدولية والحقوقية والدعوات الى الكف عن استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين السلميين.

و عبّرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق “جينين هينيس بلاسخارت” الاثنين، عن قلقها إزاء استمرار انتهاك حقوق الإنسان في العراق، داعية العراقيين للإصلاح.

وقال بيان للمثلة الأممية، إنه ” في الأشهر الأخيرة، خرج مئات الآلاف من العراقيين من جميع مناحي الحياة إلى الشوارع للتعبير عن آمالهم في حياةٍ أفضل، خاليةٍ من الفساد والمصالح الحزبية والتدخل الأجنبي”، مبينة ان “مقتل وإصابة متظاهرين سلميين إلى جانب سنوات طويلة من الوعود غير المُنجزة قد أسفر عن أزمة ثقةٍ كبيرة”.

وأضافت، انه “وبعد شهرين من إعلان رئيس الوزراء استقالته، لا يزال القادة السياسيون غير قادرين على الاتفاق على طريق المُضي قُدماً”.

وأوضح البيان أنه “في حين كان هناك إقرارٌ علنيّ من جميع الجهات الفاعلة بالحاجة إلى إصلاح عاجل، فقد حان الوقت الآن لوضع هذه الكلمات موضع التنفيذ وتجنب المزيد من العرقلة لهذه الاحتجاجات من جانب أولئك الذين يسعون لتحقيق أهدافهم الخاصة، ولا يتمنون الخير لهذا البلد وشعبه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق