الجمعة 21 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

ناشطو الأنبار يرفضون الأقاليم ويعدوها خطوة نحو التقسيم

ناشطو الأنبار يرفضون الأقاليم ويعدوها خطوة نحو التقسيم
أكد ناشطون في محافظة الأنبار رفضهم لمساعي بعض القيادات السياسية السنية الرامية لاستحداث أقاليم في بعض المحافظات الغربية والشمالية، واصفين تلك المحاولات بانها تقسيم للبلاد.
وكشفت مصادر مطلعة مؤخرا عن اجتماع لبعض القيادات السنية في دولة الإمارات العربية المتحدة لمناقشة انشاء أقاليم في محافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين ومناطق من كركوك وديالى.
وقال الناشط الأنباري علي خضر في تصريح لوكالة يقين: إن “الدعوة لإنشاء أقاليم في العراق ستعزز من التفرقة الوطنية وحتى داخل الطائفة الواحدة”.
وتسائل الناشط “من الذي سيحكم الانبار، أي عشيرة؟ وهل سترضى بقية العشائر وكيف ومن أين الموارد وحتى إن وجدت فمن الذي سيستخرجها؟”.
 يضيف خضر أن “أكثر ما يرفضه الشارع الأنباري هو تحويل كل محافظة إلى إقليم، إذ سيقسمون نينوى لعدة محافظات وكذا الأنبار وصلاح الدين، وهذا هو مكمن الخطورة في الفكرة من الأصل”.
وبحسب مصادر مطلعة فأن أبرز الشخصيات التي حضرت الاجتماع في مدينة دبي لمناقشة موضوع الأقاليم هي محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب وجمال الكربولي رئيس حزب الحل وسعد البزاز رئيس مجلس ادارة قناة الشرقية ونواب منهم رعد الدهلكي وعلي الصجري وشخصيات أخرى.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات