سياسة وأمنية

قتلى وإصابات في صفوف المتظاهرين مع إستمرار إجراءات التصعيد

قُتل متظاهر على طريق محمد القاسم  وأُصيب أكثر من 20 آخرين، الثلاثاء، إثر استخدام قوات الأمن الرصاص الحي لقمع المتظاهرين في بغداد، بعد انتهاء المهلة المحددة للسلطة تنفيذا لكل المطالب.
و قام المحتجون بقطع الطرق الرئيسية في بغداد والمحافظات، وأطلقت قوات الأمن الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي باتجاههم ، كما أغلق المحتجون أحد الطرق المؤدية إلى مطار النجف، فيما استمروا في غلق غالبية الطرق في المحافظة، كما قطعت أغلب الجسور والتقاطعات، وأغلقت غالبية الدوائر الحكومية أبوابها.
وشهدت محافظة ميسان اليوم إغلاق الدوائر الحكومية وتعطيل الدوام في الكليات والمدارس وإغلاق الطرق الخارجية للمحافظة واستمرار التظاهرات في ساحات وشوارع  المحافظة.
 و شهدت محافظة المثنى في ساعات الصباح الأولى حرق الإطارات بالتقاطعات الرئيسية والشوارع في منطقة القشلة حيث ارتفعت سحب الدخان الكثيف في مناطق مختلفة.
وأعلنت محافظ بابل تعطيل الدوام الرسمي فيما خرج المئات من طلاب الجامعات في مظاهرات شعبية للتعبير عن دعم مطالب المتظاهرين في تسمية مرشح للحكومة الجديدة.
وما زال حقل الأحدب النفطي في محافظة واسط مغلقا فضلا عن إغلاق عدد من الطرق والشوارع والتقاطعات المرورية وانتشار واسع للمتظاهرين.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق