الجمعة 21 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إختفاء ناشط في الناصرية وعودة الإستهداف المباشر بقنابل الغاز

إختفاء ناشط في الناصرية وعودة الإستهداف المباشر بقنابل الغاز

لم تعد ممارسات الميليشيات تخفى على احد سوى القوة الأمنية والسلطات الحكومية، والجهة المنفذة لجرائم القمع باتت واضحة لدى الرأي العام والشارع الغاضب.
ولأنها تنفذ أجندات الأحزاب والقوى السياسية التي من مصلحتها بقاء الفوضى والقتل وقمع التظاهرات تنفيذاً لمصالحها، ومع تسجيل حالات الاختطاف والاختفاء لناشطي التظاهرات، من قبل المنظمات الحقوقية والجهات الرسمية.

أُعلن عن اختفاء الناشط “مخلد عواد” الشهير  بـ”صائد  الدخانيات”  مساء يوم الأحد الماضي في الساعة السابعة مساءاً اثناء ذهابه الى مدينة الناصرية للمشاركة في التظاهرات حيث فقد الاتصال به عند السيطرة الرئيسية “سيطرة البطحاء” ومنذ ذلك الوقت لايوجد اتصال به وتمت  مراجعة مراكز الشرطة والمستشفيات ولم تتوفر أي معلومات حول مصيره .

و يذكر ان الناشط من اهالي محافظة الديوانية قضاء الحمزة الشرقي.

وفي العاصمة  بغداد استمرت  الصدامات بين القوات الأمنية والمتظاهرين عند جسر محمد القاسم بالقرب من محطة وقود الكيلاني.
وأظهرت مقاطع مصورة سقوط أحد المتظاهرين نتيجة قنبلة دخانية إصابته في منطقة الرأس، و تحدثت مصادر  عن سقوط عدد من الضحايا والجرحى بين صفوف المحتجين.

وفي محافظة البصرة قامت قوة الصدمة وقوات مكافحة الشغب بإستخدام م الرصاص الحي باتجاه  المتظاهرين لتفريقهم وسط المحافظة.

المصدر:وكالات

تعليقات