وكالة يقين

حقوق الإنسان: لم يتم الكشف عن قتلة المتظاهرين من الجهات المسؤولة

تستمر الجهات العاملة على الاختطاف والقتل والابتزاز بممارسة جرائمها في وضح النهار من دون اجراء للجهات المسؤولة للحد من هذه الممارسات.

وتتهم جهات حقوقية ودولية الاجهزة الامنية الرسمية بالتعاون مع هذه الجهات او انها ذات سلطة اقوى من سلطتها نتيجة دعم الاحزاب السياسية لهذه المليشيات التي تنفذ اجنداتها.

وقالت عضو لجنة حقوق الانسان “فاتن الحلفي”  لـ”وكالة يقين” ان هناك جهات مسؤولة عن خطف وقتل المتظاهرين ولغاية الآن لم يتم الكشف عن الجهات المتورطة.

واكدت، ان هذه الجهات بعد خطفها والمتظاهرين واطلاق سراحهم تعمل تهديهم لعدم الكشف عنها، حيث التقينا اغلب المخطوفين بعد اطلاق سراحهم لكنهم تحفظوا الكشف عن الجهات التي خطفتهم بسبب التهديدات التي طالتهم بالإضافة الى عدم تمكن توفير الأمن لهم من قبل الجهات الأمنية،وهناك بعض المتظاهرين تحت التحقيق لدى الجهات الامنية ونحنُ نتابع هذا الملف.

وعن حصيلة ضحايا القمع الحكومي قالت “الحلفي” ان عدد الشهداء خلال اليومين هم ٦ شهداء و٦ اصابات ومقتل متظاهر واحد من كربلاء، واخر من البصرة بالإضافة الى وجود عشرات الاصابات من المتظاهرين بينهم 16 منتسباً امنيا، اما خلال هذا الاسبوع ما يقارب الـ ١٥ قتل وعشرات الاصابات.