كشفت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق اليوم الثلاثاء عن ارتفاع حصيلة ضحايا التظاهرات منذ صباح أمس الأول الأحد ولغاية الآن إلى 10 شهداء، أغلبهم في العاصمة بغداد.
وقالت المفوضية، في بيان، إنها “وثقت ومن خلال فرقها الرصدية المنتشرة في ساحات التظاهر لبغداد وعدد من المحافظات التظاهرات الجارية، وما رافقها من احداث مؤسفة تسببت بسقوط ضحايا واعتقالات نتيجة المصادمات التي حدثت بين المتظاهرين والقوات الامنية وكانت حصيلتها في محافظة بغداد، استشهاد (4) واصابة (85) متظاهرا واعتقال(36) متظاهرا”.
وأضافت: “كما وثقت المفوضية استشهاد متظاهر (1) واصابة (3) في محافظة (ديالى) وفي محافظة البصرة، تسببت المصادمات بين المتظاهرين والقوات الامنية باستشهاد (3) متظاهرين واصابة (1) متظاهر و (24) من القوات الامنية واعتقال (22) متظاهراً، وفي محافظة ذي قار تسببت المصادمات بإصابة (8) متظاهرين، اما في محافظة كربلاء فكانت الحصيلة استشهاد (2) من متظاهرين واصابة (18) واعتقال (30) آخرين”.
واردفت، انها “وثقت قيام اعداد من المتظاهرين بغلق الطرق الرئيسة التي تربط بين المحافظات وحرق الاطارات واستمرار غلق الدوائر الرسمية والمؤسسات التربوية وتعطيل العديد من المرافق العامة التي تقدم الخدمات للمواطنين”.
وفيما شددت على ضمان حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي، دعت الأطراف كافة الى الابتعاد عن اللجوء للعنف والعنف المتبادل والتعاون فيما بينهم لحماية الممتلكات كافة الخاصة والعامة والتأكيد على فرز العناصر التي تقوم بحرف التظاهرات عن مسارها السلمي ومطالبة الحكومة الاستجابة العاجلة لمطالب المتظاهرين السلميين.
ولليوم الثاني على التوالي بعد انتهاء المهلة  التي منحها المتظاهرون، دون تحقيق مطالبهم، تشهد العاصمة بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية تصعيداً في الاحتجاج السلمي، تمثل بقطع الطرق الرئيسة، والفرعية، لعدد من المحافظات، وقطع الطريق الدولي، الرابط بين المحافظات الجنوبية بالوسطى، بالإضافة الى الطرق التي تربط المحافظات بعضها ببعض، احتجاجاً على عدم استجابة السلطات لمطالب المتظاهرين.