استمراراً لخطوات التصعيد التي يتخذها المتظاهرون لليوم الرابع على التوالي لزيادة الضغط باتجاه تحقيق مطالب المتظاهرين بتشكيل حكومة مستقلة، يعمل المتظاهرون على غلق الطرق الرئيسية والرابطة بين المحافظات امام سير العجلات باستثناء الحالات الطارئة ونقل المواد الغذائية.

وفي حديثه لـ”وكالة يقين” قال الصحفي “زيد الفتلاوي” من مدينة الديوانية، انه لليوم الرابع على التوالي يستمر التصعيد السلمي من قبل المحتجين في محافظة القادسية، وتم قطع الطريق ” الرئيسي الرابط بين محافظة القادسية والعاصمة بغداد،  وكذلك قطع الطريق الرابط بين قضاء الديوانية مركز محافظة القادسية ومحافظة المثنى.

وأكد “الفتلاوي” ان المتظاهرين يعزمون على مواصلة التصعيد ، حيث حدثت اضطرابات بين المتظاهرين والقوة الأمنية المكلفة بحماية محافظ القادسية تسببت بإصابة ثلاثة متظاهرين ما تسبب بحالة غضب لديهم، و توجهوا إلى مقر إقامة المحافظ في قضاء الحمزة الشرقي  وحصل اشتباك بين الطرفين، مما جعل المتظاهرين يصعدون من مطالبهم مؤكدين على ضرورة إقالة المحافظ بأسرع وقت ممكن.

واشار، انه لا تزال الاحتجاجات متواصلة ومستمرة في ساحة الساعة وسط المدينة مؤكدين ان الأسبوع القادم سيشهد رفع سقف المطالب الشعبية.

كما تشهد مدينة الديوانية حالة من الغضب من قبل سكان المدينة على خلفية غرق الأحياء السكنية بسبب الأمطار .