سياسة وأمنية

برهم صالح: الخارجون عن القانون قتلوا 600 متظاهر في العراق

أكد رئيس الجمهورية برهم صالح مقتل أكثر من 600 متظاهر في العراق جراء استهدافهم من قبل من وصفهم بالخارجين عن القانون.
وقال صالح، في كلمة له خلال منتدى دافوس في سويسرا إن “أعمال العنف التي يرتكبها الخارجون عن القانون أدت إلى مقتل أكثر من 600 من المتظاهرين الأبرياء المسالمين، معظمهم من الشباب”.
أوضاف صالح: أن المتظاهرين يطالبون نظامًا سياسيا ديمقراطيا يعكس هويتهم الجماعية، ويستعيد كرامتهم، ويريدون انتخابات حرة ونزيهة”، مبينا أن الانتخابات المبكرة كفيلة بإنهاء الاحتجاجات الشعبية الحالية، حسب قوله.
وأكد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب اليوم الخميس، مقتل 40 متظاهرا منذ مطلع العام 2020 ولغاية العشرين من الشهر الجاري.
ويشهد العراق، منذ بداية تشرين أول الماضبي احتجاجات شعبية حاشدة ضد النخبة السياسية الحاكمة منذ عام 2003، أجبرت حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/ كانون أول الماضي.
وبحسب الشهادات فإن ضحايا التظاهرات قتلوا جراء استهدافهم من قبل القوات الأمنية  وميليشيات موالية لإيران.
ويطالب المحتجون بحكومة تترأسها شخصية مستقلة نزيهة غير خاضعة لارتباطات خارجية، خاصة مع إيران، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية، التي يتهمونها بالفساد وهدر أموال البلد النفطي، فضلا عن حل البرلمان واجراء انتخابات برلمانية مبكرة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق