استدعت وزارة الخارجية الكويتية اليوم الجمعة، سفير طهران لدى الكويت محمد إيراني، على خلفية تصريحات مسؤول عسكري رفيع بخصوص البلاد.
والخميس، قال قائد القوات الجوية الإيرانية أمير علي حاجي زادة إن “الولايات المتحدة استخدمت 4 قواعد عسكرية، بينها قاعدة علي السالم في الكويت، خلال عملية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني”.
وذكرت وكالة الأنباء الكويتية أن وزارة الخارجية أبلغت السفير الإيراني استيائها واستغرابها لتكرار تصريحات استخدام قاعدة عسكرية بالكويت في عملية اغتيال سليماني.
وجددت الوزارة نفي الكويت مشاركة أي طائرة انطلقت من قاعدة علي السالم في عملية اغتيال الجنرال الإيراني.
وكشفت أنها طلبت من السفير الإيراني إصدار المسؤولين في إيران توضيحا بشأن حقيقة موقف الكويت المشار إليه، وعدم تكرار مثل هذه التصريحات التي من شأنها الإساءة للعلاقات بين البلدين.
وفي 3 يناير/كانون الثاني الجاري، اغتالت واشنطن قاسم سليماني والقيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في غارة جوية قرب مطار بغداد.
وردت إيران بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين شمالي وغربي العراق.
وعلى خلفية الحادثة تطالب القوى السياسية والميليشيات العراقية الموالية لإيران بإخراج القوات الأمريكية من العراق، الأمر الذي رفضته واشنطن وهددت بفرض عقوبات اقتصادية حاسمة في حال أصرت السلطات العراقية على ذلك.