سياسة وأمنية

إصرار شعبي على مواصلة الاحتجاجات ودعوات لتظاهرات مليونية الجمعة المقبلة

أكدت اللجنة المنظمة لتظاهرات ثورة تشرين اليوم السبت استمرار الحراك الجماهيري والاعتصامات لحين تحقيق المطالب المشروعة للعراقيين، وفيما هاجمت التيار الصدري وأتباعه وتظاهراته يوم أمس،  شددت على أن انسحاب فئة من المتظاهرين من ساحات الاعتصام لن يؤثر على زخم الثورة لإنها فئة قليلة مقارنة بالشعب العراقي الثائر.
وقالت اللجنة في بيان لها تلقت وكالة يقين نسخة منه: إن “التظاهرات التـي يقودها شباب العراق أثبتت أنها على حق ومطالبها عادلة”.
وأضافت لجنة التظاهرات: إن “الوقائع أثبتت بالدليل القاطع فشل قادة الميليشيات الموالية لإيران فـي استقطاب الجماهير الخيرة إلـى ما سمـي بمليونيتهم اللا مليونيـة”، حسب وصف البيان.
واستدرك البيان: أن “الثورة عراقية ستبقى ولن يكسر شوكتها انسحاب مجموعة خرجوا وانسحبوا بأمر فهم قلة قليلة مقارنة بالشعب الثائر “.
ودعت اللجنة المنظمة للتظاهرات العراقية الشعب العراقي إلى المشاركة بتظاهرة حاشدة في الواحد والثلاثين من الشهر الجاري، كما دعا لجعلها تظاهرة مليونية لزيادة زخم الثورة السلمية.
وقال البيان: “هيا يـا أبنـاء#العراق للمـشـاركـة الفعـالـة فـي هـذا التجمع ليكون تجمعا هادرا دعما لأبنائكم الثوار وانتصارا للوطن السليب”.
وتابع: “ندعـو جميع العراقيين للمشاركـة فـي “مليونيـة المليونيات” يوم 31 من الشهر الجاري لزيادة زخم الثورة السلمية في ساحة التحرير ببغداد وبقية الساحات الثائرة في محافظات الوطن “.
واتهم المتظاهرون القوات الأمنية بمحاولة اقتحام ساحة التحرير من منافذ الكيلاني والطيران والسعدون.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق