الخميس 27 فبراير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

قوات الأمن تقتل إثنين من مُتظاهري جسر الفهد في الناصرية وتُصيب العشرات

قوات الأمن تقتل إثنين من مُتظاهري جسر الفهد في الناصرية وتُصيب العشرات
مع استمرار توافد المتظاهرين على ساحات التظاهر المركزية في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب تستخدم قوات الامن القوة المفرطة في محاولة صدها عن السيطرة على الطرق الحيوية والجسور.
وفتحت القوات الحكومية والمليشيات المرافقة لها النار باتجاه المتظاهرين السلميين على جسر الفهد في مدينة الناصرية ما ادى الى مقتل اثنين من المتظاهرين على الاقل واصابة العشرات بحسب مصار طبية ومسعفين.
وكانت الشرطة العراقية اشتبكت مع محتجين في وسط بغداد أثناء محاولتها فتح طرق وجسور رئيسة، وشرعت السلطات في إزالة الكتل الخرسانية من موقع الاحتجاج الرئيسي بالعاصمة، ما أدى إلى إصابة سبعة أشخاص بجروح.
وسارع المحتجون إلى التوافد بكثرة على ساحة التحرير وسط بغداد لمواجهة محاولة فض الاعتصام، حيث تقدمت قوات الأمن وهي تطلق النار في اتجاه المعتصمين وسُجلت 28 إصابة بحالة اختناق بالغاز المسيل للدموع على الاقل، وهاجمت قوات مكافحة الشغب محتجين في ساحة الخلاني في العاصمة.
في المقابل، أعلن الناطق باسم العمليات المشتركة أن “رفع خيم الاعتصام سيكون بالتنسيق مع المعتصمين “، ما يوحي بوجود قرار بإنهاء ظاهرة الاحتجاج في ساحات العاصمة بعدما رُفعت في مناطق الجنوب الجمعة.
بينما جدد المعتصمون نصب الخيام بدل التي حرقتها قوات مكافحة الشغب فجر اليوم،  وانسحب الموالون لاحزاب السلطة من التظاهرات بخيامهم ليلة امس الجمعة.

المصدر:وكالات

تعليقات