سياسة وأمنية

متظاهرو الناصرية يشيدون غرفا اسمنتية بعد حرق خيامهم في الحبوبي

بعزيمة واصرار كبيرين، يواصل أبناء مدينة الناصرية تظاهراتهم واحتجاجاتهم السلمية بالرغم من عمليات القتل والهجمات المتصاعدة ضدهم وآخرها حرق خيامهم في ساحة اعتصام الحبوبي.
وأقدم ناشطون في ساحة الاعتصام في الناصرية على بناء خيم اسمنتية بدل الخيم التي أحرقتها مجموعة مسلحة تابعة لاحدى الميليشيات بعد اقتحامها فجرا ساحة الحبوبي.
وبدأ منذ ساعات الصباح الأولى المئات من الشباب ببناء الخيام الاسمنتية، مؤكدين تحديهم لمحاولات فض اعتصامهم السلمي المطالب بالتغيير.
وحمل المحتجون شرطة محافظة ذي قار والقوات الأمنية الأخرى كامل المسؤولية عن حرق خيام الحبوبي، مطالبين إياها بإعلان هوية المسلحين الذين أحرقوا الخيام والجهات السياسية التي ينتمون لها.
وشهدت الناصرية اقدام مجموعة مسلحة فجر اليوم الاثنين باقتحام ساحة اعتصام الحبوبي مركز الحركة الاحتجاجية في المدينة، وإحراق خيام المتظاهرين وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي.
وبحسب ناشطين فإن المسلحين الذين يستقلون سيارات مدنية اقتحموا ساحة الحبوبي وسط الناصرية، حيث يعتصم المتظاهرون منذ أشهر، وأطلقوا الرصاص الحي وأضرموا النيران في خيام المعتصمين.
واتهم متظاهرو الناصرية الميليشيات الموالية لإيران بالوقوف وراء هذه الحملة الممنهجة لإنهاء الاعتصامات بالقوة.
وأفاد مصدر طبي بمقتل متظاهر وإصابة 4 آخرين بجروح جراء استخدام الميليشيات الرصاص الحي خلال اقتحام ساحة الحبوبي.
وشهدت الناصرية خلال اليومين الماضيين اعتداءات متكررة من قبل القوات الأمنية والميليشيات المتنفذة راح ضحيتها 3 قتلى وعشرات المصابين من المتظاهرين.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق