أزمة أسعار النفطالمخاطر الاقتصاديةحكومة "الكاظمي"سياسة وأمنية

الكشف عن ملفات فساد كبيرة بدوائر المنتجات النفطية في نينوى

كشفت أوساط برلمانية عن وجود ملفات فساد كبيرة في توزيع المنتجات النفطية في نينوى وعموم المؤسسات النفطية في المحافظة.
وقال عضو مجلس النواب عبد الرحيم الشمري في تصريح صحفي: إن “ملفات فساد كبيرة ترافق عمليات توزيع المنتوجات النفطية في محافظة نينوى”.
وأضاف الشمري: أن “منظومة فساد متكاملة مابين شركة كار وفرع المنتوجات النفطية في نينوى وعدد من سائقي الشاحنات تعمل على خلط المنتوج الاصلي وسرقة الكمية الفائضة وبيعها في محطات اقليم كردستان”.
وكشف عضو مجلس النواب عن أن مكتب مدير شركة المنتوجات النفطية في نينوى تم تغيير آثاثه 4 مرات خلال أقل من عام بمبلغ 200 مليون دينار.
وأكد الشمري أن الفاسدين في المنتجات النفطية يذهبون الى بغداد ويغلقون الملفات المفتوحة ضدهم وعوضاً عن التغيير يحصلون على كتب شكر وتقدير ويعودون بها إلى نينوى”.
كما كشف الشمري عن أن حصة نينوى من المشتقات النفطية كانت في السابق مليون لتر وتكفي حاجة المحافظة واليوم حصتها مليون و800 الف لتر والازمة موجودة، مشددا على أن ما يقارب مليون لتر لاتصل إلى المواطن في المحافظة.
وتابع: أن لجنة النزاهة في البرلمان وثقت العديد من حالات الفساد في نينوى وقد تم تقديمها إلى السلطات القضائية لاتخاذ الاجراءات اللازمة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق