المخاطر الاقتصاديةسياسة وأمنية

التخطيط: عدم تمرير الموازنة إلا بعد تشكيل حكومة كاملة الصلاحية

أكد وزير التخطيط نوري الدليمي اليوم الأثنين (27 كانون الثاني 2020) عدم تمرير الموازنة العامة للعام 2020 إلا بعد تشكيل حكومة كاملة الصلاحية.
وقال الدليمي في تصريح لوكالة يقين: إن “الموازنة العامة في طور الدراسة وأن الحكومة الحالية هي حكومة تصريف أعمال فذلك يعني أن هناك وضع استثنائي ولايمكن تمريرها لمجلس النواب إلا بعد تشكيل الحكومة المقبلة”.
وبين الدليمي أن الميزانية المقبلة سيتم تقديمها بعد تشكيل الحكومة المقبلة، لافتا إلى أنها تحتوي العديد من المشاريع والدرجات الوظيفية في مختلف المجالات ولجيع المحافظات، بحسب الوزير.
وأشارت تقارير صحافية إلى أن جلسات إعداد مشروع الموازنة من قبل اللجان المختصة كانت قد بدات منذ شهر حزيران/يونيو 2019 ورغم انتهاء الشهر الأول من عام 2020 إلاّ ان مشروع الموازنة لم يصل إلى مجلس النواب لمناقشته ومن ثم المصادقة عليه، وكان من المفروض ان يصل مع مطلع شهر تشرين الأول/اكتوبر الماضي.
وأكد عضو اللجنة المالية النيابية، أحمد الحاج أن الحل البديل في حال تأخر إقرار الموازنة لجوء الحكومة إلى استخدام الموازنة الاثني عشرية، وهي صرف واحد على اثني عشر من النفقات الفعلية للسنة الماضية، أي من موازنة 2019 فقط للنفقات التشغيلية، مشيراً إلى أنه سيتم استبعاد المشاريع الخدمية والاسثمارية منها، ما يعني أن أي تأخير لاقرارها سيؤثر سلبا في الخدمات الموجودة.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق