الانتخابات المبكرةسياسة وأمنية

بعد الناصرية.. الديوانية تواصل الاضراب عن الدوام

يواصل محتجو محافظة القادسية إغلاق العديد من الدوائر الحكومية في المحافظة بالتزامن مع ارتفاع وتيرة التصعيد الاحتجاجي السلمي.
وقالت مصادر صحفية إن “المحتجين اغلقو عددا من الدوائر الحكومية في مركز المحافظة فيما تم استثناء الدوائر الخدمية والمصارف ودائرة الرعاية الاجتماعية والتقاعد والتنفيذ والصحة لما لها من تماس مباشر مع حياة المواطنين”.
وأضافت المصادر: أن “ساحة الساعة في الديوانية شهدت توافد حشود المتظاهرين من الطلبة والنقابات المهنية إضافة إلى شرائح مختلفة من أبناء المحافظة للتعبير عن غضبهم لاستمرار تجاهل مطالبات الشعب من قبل القوى السياسية واستمرار مسلسل العنف والقتل ضد المتظاهرين السلميين”.
وفي ذي قار أفاد شهود عيان في المحافظة اليوم الثلاثاء باستمرار غلق جميع الجسور في المحافظة باستثناء جسري الدوب والحديدي البديل.
وقال الشهود لوكالة يقين: إن “متظاهري الناصرية مستمرون بإغلاق جميع الجسور في المحافظة، باستثناء جسري الدوب والحديد البديل”.
وأضاف، أن “المتظاهرين مستمرون بالتصعيد السلمي في المحافظة حتى تحقيق مطالبهم واختيار رئيس وزراء مستقل وغير جدلي”.
وتتواصل الاحتجاجات العراقية منذ مطلع تشرين أول الماضي وتطالب برحيل الطبقة الحاكمة، وحل البرلمان واجراء انتخابات مبكرة.
وقتل جراء العنف الذي استخدمته القوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران أكثر من 700 متظاهر بحسب المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق