الثلاثاء 07 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

عشائر المثنى تحذر من مواصلة العنف ضد المتظاهرين وتلوح بالنزول للشوارع

عشائر المثنى تحذر من مواصلة العنف ضد المتظاهرين وتلوح بالنزول للشوارع
حذر شيوخ عشائر محافظة المثنى اليوم الثلاثاء الأحزاب الحاكمة من مغبة الاستمرار في ترهيب المتظاهرين والتجاوز عليهم، فيما لوحوا بالنزول إلى ساحات التظاهرات.
وقالت عشائر المثنى في بيان: إن “ما يقدمه الشعب العراقي الحر من تضحيات كبيرة في سبيل الحرية والخلاص من الطغمة الحاكمة، يحتم على الجميع الوقوف صفاً واحداً متراصاً في سبيل تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها ثورة تشرين”.
وأضاف البيان: “نجدد موقفنا في دعم وإسناد إخوتنا المنتفضين والوقوف معهم والنزول إلى ساحات الاعتصام وحماية من القمع والقتل والاختطاف والتنكيل والاعتقال”.
وشدد بيان عشائر المثنى على ضرورة الاستجابة السريعة للمطالب الشعبية وفي مقدمتها  إقرار قانون انتخابات عادل ومنصف، وتشكيل حكومة مؤقتة بعد استقالة الحكومة الحالية وتحديد موعد انتخابات مبكر وحل البرلمان.
كما دعا البيان إلى إلزام الحكومة المؤقتة بمحاسبة القتلة الذين تمادوا في استخدام آلة العنف ضد المتظاهرين السلميين العزل.
وحثت عشائر محافظة المثنى كل الفعاليات والنقابات والعشائر إلى إعلان موقفها في دعم وإسناد المتظاهرين في أي خطوة تصعيدية سلمية، محذرة الأحزاب الفاسدة من ترهيب المتظاهرين والتجاوز عليهم كما حصل في ساحة اعتصام الحبوبي في الناصرية.
واتجهت قوات الأمن نحو التصعيد، منذ السبت، باقتحام ساحات اعتصام في بغداد وذي قار والبصرة ومحافظات أخرى، مستخدمة العنف المفرط بما فيه إطلاق الرصاص الحي في تحرك مفاجئ جاء بعد ساعات من انسحاب أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر من الساحات.
ومنذ انطلاق التظاهرات الشعبية في بغداد وتسع محافظات وسط وجنوب العراق قتل جراء العنف الذي استخدمته القوات الأمنية والميليشيات الموالية لإيران أكثر من 700 متظاهر بحسب المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات