الأحد 05 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

مواجهات بين المتظاهرين والأمن في واسط وتسجيل إصابات خطرة

مواجهات بين المتظاهرين والأمن في واسط وتسجيل إصابات خطرة

لليوم الرابع على التوالي تواصل قوات الأمن العراقية، في بغداد ومدن جنوب ووسط البلاد، عمليات الاعتقال التي تستهدف ناشطين ومتظاهرين، بالتزامن مع استمرار استخدام الذخيرة الحية وقنابل الغاز في الشوارع والساحات، التي سجلت مقتل 16 متظاهراً أغلبهم في بغداد وذي قار، وجرح نحو 300 آخرين، منذ السبت الماضي.

وأفادت مصادر صحفية اليوم الثلاثاء، بإصابة عدد من المتظاهرين بعد مصادمات مع القوات الأمنية قرب مقر قيادة شرطة محافظة واسط.

وقالت المصادر، إن “متظاهراً أصيب برصاص حي في منطقة الرأس بينما أصيب آخرون بعد احتدام المواجهات بين المتظاهرين والقوات الأمنية أمام قيادة شرطة واسط”.

وأضافت المصادر، أن “الإصابات لا زالت مستمرة بين فترة وأخرى، وقد تشهد المحافظة مزيداً من الإصابات إذا استمرت المواجهات”.

واستمرت الاعتصامات والتظاهرات الليلية، في ساحات التظاهر بمحافظات ميسان والقادسية والمثنى والنجف، والتي شهدت أيضاً إجراءات أمنية مشددة، وتضييقاً من قبل عناصر الأمن الذين انتشروا بكثافة في محيط الساحات.

ويؤكد ناشطون أنّ القوات الأمنية مستمرة في تصعيد القمع ضد المتظاهرين، في محاولات منها لفض الاعتصامات.

وقال الناشط قاسم حبيب”، إنّ “الأمن يصر على استخدام العنف المفرط والرصاص الحي في أغلب ساحات الاعتصام، محاولاً إنهاء التظاهرات بالقوة”، مشدداً غلى أنّ “المتظاهرين صامدون رغم الخسائر التي تسجّل يومياً”.

المصدر:وكالات

تعليقات