سياسة وأمنية

الدفاع الأمريكية تعلن ارتفاع عدد المصابين بالهجوم الصاروخي الإيراني

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون” اليوم الجمعة، ارتفاع عدد المتضررين جراء قصف إيران لقواعد عسكرية أميركية في العراق بالصواريخ.
وجاء في بيان البنتاغون اليوم أن عدد العسكريين الأميركيين الذين اكتشفت عندهم إصابة جمجمية مخية خفيفة بلغ 64 شخصا حتى اليوم.
ونفذت إيران هجوما صاروخيا على قواعد تضم قوات أميركية في العراق ردا على مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني في 3 كانون الثاني بضربة جوية أمريكية.
وأعلن البنتاغون في بادئ الأمر عدم وجود متضررين، لذلك لم توجه الولايات المتحدة ضربة لإيران واكتفت بإعلان فرض عقوبات جديدة.
ثم اضطر البنتاغون إلى الاعتراف بوقوع إصابات، وتزايد عدد المصابين من يوم إلى آخر، وفسر البنتاغون ذلك بأن أعراض الإصابات لا تظهر على الفور.
وقال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن “السبب وراء التأخير في الإعلان عن إصابات الجنود الأميركيين بارتجاجات في الدماغ إثر الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد العسكرية العراقية حيث كانوا يتواجدون يرجع إلى طبيعة الأعراض التي لا تظهر مباشرة بعد الإصابة”.
وخلال مؤتمر صحفي برر إسبر ما وصفه صحفيون بـ”تأخير الإعلان” بأن إصابات الدماغ تظهر مع مرور الوقت، وقال إسبر للصحفيين “في اللحظات الأولى التي أعقبت الهجوم، لم ترد أية تقارير عن وقوع إصابات”.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق