سياسة وأمنية

مبعوث التحالف يتوقع خفض عدد القوات الأمريكية بالعراق وتفعيل دور الناتو

أكد المبعوث الأمريكي للتحالف الدولي جيمس جيفري أن الولايات المتحدة تتطلع لتخفيض عدد القوات الأمريكية في العراق، وبين أن الرئيس ترامب ألمح إلى إمكانية اللجوء إلى هذه الوسيلة وقيام الناتو بدور أكبر.
وقال المبعوث الأميركي الخاص للتحالف الدولي جيمس جيفري: إن “التحالف بحث في كيفية الرد على دعوة البرلمان العراقي بسحب القوات الأميركية من العراق”.
وقال جيفري إن “الأخبار الجيدة من العراق هي أن الجيش العراقي يواصل عمليات محاربة داعش وقام بعمليات ناجحة جداً وهذا أمر مشجع”.
وأوضح أن هناك سبباً لوجود أكثر من خمسة آلاف جندي أميركي ومن التحالف الدولي في العراق وهو “جعل الجيش العراقي أكثر فعالية في القتال ضد تنظيم الدولة (داعش)”.
ثم استدرك قائلا “لكن نحن الآن محدودون في القيام بذلك لأن قوات التحالف تركز على حماية نفسها بعد الهجمات الصاروخية على القواعد العراقية.”
وتابع “لكننا متفائلون جداً بأننا والحكومة العراقية سنتمكن من إنهاء مرحلة حماية القوات واستئناف العمليات المشتركة والعودة مجدداً إلى الميدان بفاعلية كاملة”.
وأكد جيفري أيضا أن هناك حاجة إلى التحالف الدولي وخصوصاً للولايات المتحدة في العراق، حيث لا يزال داعش يشكل تهديدا.
جيفري أوضح أن واشنطن تتطلع للعمل بشأن إيجاد سبل مثل احتمال تخفيض عدد القوات العسكرية، وقال إن “الرئيس ترامب ألمح إلى إمكانية اللجوء إلى هذه الوسيلة وقيام الناتو بدور أكبر”.
من ناحية أخرى تطرق جيفري إلى التعرض بالقصف للسفارة الأميركية في بغداد وقال “إن هذا الأمر مقلق جداً بالنسبة للعلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة والعراق ونطالب الحكومة العراقية باتخاذ إجراءات إضافية”.
وتوقف السفير جيفري عند وكلاء إيران في العراق وسوريا بعد قتل سليماني وقال “إن أتباع إيران في سوريا والعراق ما زالوا خطيرين”.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق