الأحد 05 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

إطلاق للرصاص الحي يخلف جرحى في ساحة الوثبة وسط بغداد

إطلاق للرصاص الحي يخلف جرحى في ساحة الوثبة وسط بغداد

يواصل الآلاف من العراقيين التوافد إلى ساحات وميادين الاحتجاج في العاصمة العراقية بغداد ومدن جنوب ووسط البلاد، للمشاركة في مليونية الجمعة، التي دعا إليها ناشطون للمطالبة بمحاسبة المسؤولين عن قتل المتظاهرين، والضغط على أحزاب السلطة لتكليف رئيس وزراء مستقل ومؤقت، حتى الانتهاء من استعدادات إجراء انتخابات مبكرة.

يأتي ذلك بالتزامن مع استمرار مفاوضات غير سهلة بين القوى السياسية العراقية للتوافق على مرشح لرئاسة الحكومة، قبيل انتهاء المهلة التي حددها الرئيس العراقي، برهم صالح، والتي تنفذ مساء غد السبت.

وفي ساحة الوثبة القريبة من ساحة التحرير، استخدمت القوات العراقية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع من أجل تفريق المتظاهرين الذين واصلوا وجودهم من خلال عمليات كر وفر استمرت حتى الصباح.

وأفادت مصادر صحفية اليوم الجمعة بأن قوات الأمن استخدمت الرصاص الحي بعد تجدد الصدامات مع المحتجين في ساحة الوثبة ببغداد.

وأشارت المصادر إلى سقوط جرحى في صفوف المحتجين نتيجة إطلاق للرصاص الحي في ساحة الوثبة القريبة من ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد.

وأضافت، أن “القوات الأمنية اقتحمت الوثبة، وسط توتر بالقرب من جسر السنك”.

من جهتهم، أكد متظاهرون في ساحة الوثبة، بأن “القوات الأمنية هاجمتهم بالرصاص الحي في الساحة”.

ويتوافد الناشطون والمتظاهرون إلى ساحات الجنوب الرئيسة للتظاهرات في البصرة والناصرية والنجف وكربلاء والسماوة والديوانية والعمارة والحلة والكوت وبلدات أخرى، شهدت حملات نفذتها قوات أمنية مجهولة أسفرت عن اعتقال عدد كبير من الناشطين والمتظاهرين، بالوقت الذي سجل اختطاف ناشط بعد خروجه من ساحة التحرير وسط بغداد.

ورفع متظاهرون في بغداد على مبنى المطعم التركي وسط العاصمة وعلى مقربة من ساحة التحرير يافطة كبيرة تطالب الأمم المتحدة بالتدخل لحمايتهم، إثر عمليات التصعيد في القمع التي واجهوها أخيرا من قبل الأجهزة الأمنية.

المصدر:وكالات

تعليقات