الجمعة 10 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

حالات طعن بالأسلحة البيضاء في ساحة الخلاني وسط بغداد

حالات طعن بالأسلحة البيضاء في ساحة الخلاني وسط بغداد

تجمع المحتجون في بغداد ومدن وبلدات في محافظات ديالى، وبابل، وكربلاء، والنجف، وميسان، وواسط، والديوانية، وذي قار، والبصرة.

وفي “ساحة التحرير”، معقل متظاهري بغداد، التحق مئات من أبناء المحافظات الأخرى بالمحتجين، للتعبير عن دعمهم لمطالب الحراك الشعبي.

ولوح متظاهرون بأعلام الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، ورفعوا يافطات تطالب بتدخل المجتمع الدولي لحمايتهم من “العنف الحكومي” بحقهم.

وأفاد مصدر أمني، اليوم الجمعة، بتسجيل ٣ حالات طعن بالأسلحة البيضاء بالقرب من ساحة الخلاني وسط بغداد.

وقال المصدر إن “ساحة الوثبة ومقتربات الخلاني شهدت أعمال عنف بعد استخدام القوات الأمنية للرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع من اجل تفريق المتظاهرين”.

وأضاف أن “بهذه الحالات تصبح الحصيلة الجديدة لأحداث اليوم ٢٩ حالة اختناق وإصابة”.

ومنذ مطلع الأسبوع الجاري، بدأت القوات الأمنية ومسلحين مجهولين، يشتبه بأنهم عناصر فصائل مقربة من إيران، بشن حملة دموية استهدفت ساحات المحتجين، في مسعى لفض الاحتجاجات بالقوة المفرطة، ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات.

وتعتبر التطورات الأخيرة تصعيداً واسعاً من جانب قوات الأمن لأزمة الاحتجاجات التي اندلعت مطلع تشرين الأول/أكتوبر 2019، وتخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل وفق منظمة العفو الدولية وتصريحات للرئيس العراقي برهم صالح.

وأجبر الحراك الشعبي حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة، في الأول من ديسمبر/ كانون أول 2019، ويصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ عام 2003.

المصدر:وكالات

تعليقات