الأحد 05 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

سرقات في مقر لأحد أحزاب السلطة في طهران

سرقات في مقر لأحد أحزاب السلطة في طهران

يبدو ان الفساد والسرقات امتد الى مقرات الاحزاب السياسية خارج العراق والتي تدير عمليات تحويل اموال المسؤولين الى البنوك في  الخارج بعد  تحويلها من العراق.

وقالت وسائل إعلامية إن أحد العاملين في مكتب المجلس الأعلى الإسلامي التابع لعمار الحكيم احد اركان العملية السياسية في العراق وسرق من مكتب الحزب في طهران 500 ألف تومان و22 ألف دولار، ونصف كيلوغرام من الذهب.

وقال موقع “همشهري” الإيراني إن أحد موظفي هذه الحزب وكان يعمل سائقا، قد اعترف بجرمه، مبررا ذلك بأنه أراد تسديد “تكاليف الزواج المرتفعة”.

و قال مدير مكتب المجلس في طهران، إن الذهب يعود لزوجة السائق، وأراد الاحتفاظ به في مكان آمن فوضعه في المكتب، لكن الأموال التي سرقها تابعة للمكتب بالفعل.

وتم القبض على شخصين بتهمة تورطهما في التخطيط للسرقة، وقد اعترف أحدهم بدوره في السرقة، حسب الموقع.

والمجلس الأعلى الإسلامي هو حزب تأسس في ايران على عهد نظام الرئيس الراحل صدام حسين.

وبعد  الاحتلال الامريكي للعراق في عام 2003، عاد محمد باقر الحكيم رئيس المجلس آنذاك، للعمل  داخل العراق، إلا أنه قتل في انفجار في العام ذاته.

المصدر:وكالات

تعليقات