الجمعة 10 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

المليشيات تصعد من العُنف والقمع لفرض علاوي على الشارع

المليشيات تصعد من العُنف والقمع لفرض علاوي على الشارع

عملت ايران جاهدة على انهاء التظاهرات التي تهدد نفوذها في العراق واستخدمت جميع  الطرق للوصول الى هذه الغاية، وكان اخرها ورقة مقتدى الصدر الذي يراهن على الشعبية المزعومة وولاء الاتباع، فكشفت تحركاته ضد المتظاهرين وهم التبعية المطلقة حين استمرت التظاهرات بعد الجمعة المليونية التي خرجت بدعوة منه  وشارك بها قادة المليشيات والاحزاب.

و اتجهت الميليشيات لأحزاب السلطة لخيار التصعيد واستخدام العنف لوأد الاحتجاجات المتواصلة، فأظهرت مجموعات القبعات الزرقاء التابعة للمليشيات المتنفذة بعد أن فشلت مساعي الأحزاب  الموالية لإيران لفرض محمد توفيق علاوي كرئيس للوزراء خلفا لعادل عبد المهدي المستقيل و تمسك الشارع بمطالبه ورفض أي مرشح تربطه صلات بنظام ولاية الفقيه.

وأضرمت هذه المليشيات النار في أربع خيام للمعتصمين في وقت سابق بمحافظة ذي قار والعاصمة بغداد، دون وقوع خسائر بشرية.

وهاجمت الطلاب المتظاهرين في ساحة التحرير واعتدت عليهم بالضرب باستخدام الهراوات والسكاكين وقام احد المليشيات بضرب طالبة حاولت تصوير الانتهاكات بحق المتظاهرين.

و أضرموا  النيران في 3 خيام للمعتصمين في ساحة الوثبة وسط العاصمة، دون وقوع خسائر بشرية بين صفوف المحتجين.

وادركت هذه المليشيات حجم خسارتها وبدأت بتنفيذ عمليات انتقامية، كان اخرها ليلة الاربعاء حين هجم عناصر من المليشيات على معتصمي النجف بالرصاص الحي والقنابل الهجومية مادى الى مقتل اكثر من 10 متظاهرين واصابة 120 اخرين بحسب مصادر طبية وامنية.

المصدر:وكالة يقين للأنباء

تعليقات