سياسة وأمنية

تظاهرات الجمعة تندد بمذبحة النجف وتطالب برحيل علاوي

جددت ساحات التظاهر في العاصمة العراقية بغداد والمحافظات المنتفضة رفضها لتكليف محمد توفيق علاوي لرئاسة الحكومة، وطالبت بسحب تكليفه وترشيح شخصية مستقلة بعيدة عن سيطرة الأحزاب والقوى الحاكمة.
وتوافدت إلى ساحة التحرير وسط بغداد اليوم الجمعة جموع حاشدة من المتظاهرين، الذين ندووا بمذبحة النجف وطالبوا بتقديم المتورطين بارتكابها إلى العدالة.
وردد متظاهرو التحرير شعارات نددت بالأحزاب السياسية وزعمائها، ولاسيما زعيم تحالف الفتح هادي العامري، وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.
كما شهدت محافظات الديوانية وبابل والبصرة وواسط والمثنى تظاهرات رافضة للعنف ضد المتظاهرين، كما رفضت تكليف علاوي بتشكيل الحكومة.
وفي النجف، تجددت التظاهرات الشعبية بعد يومين من هجمات دامية شنتها ميليشيا التيار الصدري على ساحة الصدرين خلفت 11 قتيلا ونحو 150 مصابا.
وفي الناصرية توافدت جموع غفيرة إلى ساحة الحبوبي للمطالبة بتقديم شخصية مستقلة لرئاسة الحكومة واجراء انتخابات برلمانية مبكرة.
وسبق وأن دعت ساحة الحبوبي في الناصرية إلى إجراء استفتاء لاختيار رئيس الوزراء، وأمهلت السلطات أسبوعا لتنفيذ ذلك، ملوحين بالخروج بمليونية تتجه من جميع المحافظات العراقية إلى المنطقة الخضراء في بغداد.
وأكد باحثون سياسيون أن الدعوة التي أطلقتها ساحة اعتصام الناصرية بشأن إجراء استفتاء شعبي خلال أسبوع لن يلقى استجابة من السلطات، محذرا من أن الميليشيات قد تدفع خلال الأسبوع الحالي باتجاه التصعيد وفرض حكومة محمد توفيق علاوي على الجميع.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق